O!party

وارتميا على سرير هجراه سنين

اذهب الى الأسفل

وارتميا على سرير هجراه سنين

مُساهمة من طرف جهباذ في الأربعاء 13 أغسطس 2014, 5:52 am

وارتميا على سرير هجراه سنين

.. دخل منزله كالمعتاد .. عند الفجر ، الإنارة منطفئة ، ونور شمعتين ..
إقترب على مهل ، طاولة مستديرة صغيرة ، قالب حلوى ، كأسان ، شمعتان حمروان،
وهيكل إمرأة متكور على الكنبة ، خطى نحوها ، ووضع قبلة ساخنة على جبينها
وقال بصوت عميق خافت : أحـببببببببببك .
ثم ذهب ليأخذ حماما ساخنا .... عاد .. لم يجدها .. بحث عنها ، نادى لها ،
.. لا من مجيب ، دقات قلبه ارتفعت وفي أرجاء البيت سُمعت ..
ووجدها قد آنزوت ، تتأبط وسادتها المبلولة دمعا ، وتجهش بصمت ..
.. حبيبتي .. قولي لي ماذا أصابك ، ماذا حدث ، لما تـ ..
قاطعته :
لقد قلتها ، قلتها ، أبصدق عنيتها ؟ أحقيقة نطقـتها ؟ أمن قلبك نبعت ؟
ومن روحك انبعثت ؟ بالله عليك ، أصدقني ، أفي منامي أحلم ؟ أم في يقظة ؟
إصفعني ، أصرخ بوجهي ، هز كياني ... لا لا .. لا أصدق إنك بحت بها !!
ماذا تغير ؟؟ ماذا تبدل ؟؟ عشرون عاما لم أسمعها ، ياااااااه غلغلت في أعماقي ،
إنشطرت بين أضلعي ، تكتلت في فؤادي ... عشرون عاما ، ماذا حدث وتغير اليوم ؟
.. لم يجبها ، وضع رأسه على كتفها وراح يجهش بكاء متقطعا كصهيل جواد افتقد فرسه .
ضمته بقوة والوسادة تذرف الدمع شلالا ..
.. حبيبي ، لا عليك ، علـّني عرفت ما تغير وأدركت ما تبدّل ، لكن هل سأسمعها وأشعر بها من جديد ؟؟
حملها بين ذراعية ، وارتميا على سرير هجراه سنين ، ولحاف لم يعتد الحياة ، راح يهدر كأمواج البحر المتلاطم صادحا أصواتا منبعثة الصدى ، وشمعتان حمروان تسلـّمان النور
لشعاع الشمس المتسلل مع زغاريد عصافير الصباح .
جهباذ 31 كانون الثاني 2009

________ نــّورتم _________
avatar
جهباذ
مشرف عام

الأوسمة :


ذكر

عدد المساهمات : 154
تاريخ التسجيل : 25/03/2010
العمر : 50
الموقع : ba3dbakir@hotmail.com
المزاج المزاج : سعيد بكم

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى